منتديات أنصار السنة ببوسعادة

مرحبا نتمنى أنك تشرفنا بانضمامك لعائلة منتدانا


تقبل تحياتي

منتديات أنصار السنة ببوسعادة

المواضيع الأخيرة

» ما هو تقييمك للمنتدى
السبت مارس 31, 2012 9:36 pm من طرف بلعباس البوسعادي

» قناة وصال الفارسية لدعوة شيعة ايران
السبت مارس 31, 2012 9:11 pm من طرف بلعباس البوسعادي

» السلام عليكم هل من مرحب
السبت مارس 31, 2012 9:05 pm من طرف بلعباس البوسعادي

» عرش أولاد عزوز ببوسعادة
السبت مارس 31, 2012 8:56 pm من طرف بلعباس البوسعادي

» هذه هي بوسعادة ... بوابة الصحراء الجزائرية
السبت مارس 31, 2012 8:46 pm من طرف بلعباس البوسعادي

» { من أقوال السلف المأثورة }
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:23 pm من طرف عزوز أبو اميمة

» عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:20 pm من طرف عزوز أبو اميمة

» الطريق واحد، للشيخ: عبد المالك رمضاني الجزائري
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:19 pm من طرف عزوز أبو اميمة

» جزء قد سمع ، تبارك ، عم "بالأَمَازِيغِيَّة"
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:18 pm من طرف عزوز أبو اميمة

دليل المواقع الاسلامية

اخترنا لكم

مكتبة بوسعادة الاسلامية

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 47 بتاريخ الإثنين يونيو 13, 2016 3:42 am


    نصيحة عامة للسلفيين في ليبيا

    شاطر

    عزوز أبو اميمة
    Admin
    Admin

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 572
    نقاط : 1637
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    الموقع : بوسعادة
    العمل/الترفيه : طالب ثانوي

    نصيحة عامة للسلفيين في ليبيا

    مُساهمة من طرف عزوز أبو اميمة في الإثنين أبريل 26, 2010 9:00 pm

    نصيحة عامة للسلفيين في ليبيا

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ [آل عمران:102]
    ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾ [النساء:1]
    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب:70/71].
    فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة. أما بعد :
    فهذه نصيحة طيبة مباركة نافعة من والدنا وشيخنا المحدث العلامة الناصح الأمين أبي عبد الرحمن يحيى بن علي الحجوري حفظه الله لأبنائه وإخوانه السلفيين في ليبيا حفظهم الله وكانت هذه النصيحة في اليوم السادس من شهر رمضان سنة 1429 هــ أثناء درس العصر فكان من باب قوله تعالى وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
    أن قمت بتفريغها ونشرها في موقعه بإذنه حفظه الله فجزاه الله خيرا .
    قال حفظه الله : هذه ورقة يقول صاحبها: السلفيون في ليبيا يسلمون علينا ويدعون لنا .
    وعليهم السلام ونسأل الله أن يوفقهم ويدفع عنهم كل سوء .
    السلفيون في ليبيا أحسن ما يُقبلون عليه - لو أنهم يَقبلون النصح وإن شاء الله يقبلون- الحفظ لا يمكنهم أن يخرجوا دعوة كما هو متيسر لنا هنا ولا يمكنهم أن يجتمعوا في حلقات علم كما هو متيسر لنا هنا ولا يمكن أيضا أن يقيموا بعض الشعائر فليعرض الموفق منهم ونسأل الله التوفيق للجميع عن شبكات الإنترنت ويقبلوا على المصحف حفظا متقناً أنت متفرغ يا أخي عندهم أعمال يسيره ورزقهم حسن يحفظه حفظاً متقنا يمكن أن يصلي في الليلة بخمس أجزاء منهم ويداوم على ذلك يعبد الله لما هيئه الله لذلك
    يحصل من الضغوط وهو مقبل على طاعة الله ما يضر {إن الله يدافع عن الذين آمنوا} وهكذا حفظ ما يسره الله من السنة مثل صحيح البخاري يُقبلون عليه سواء استطاعوا أن يجتمعوا مثلا يحفظون وكل واحد يسمع للآخر أو يحفظ كل بمفرده ولو كان في بيته هو وأولاده يقبلون على الحفظ والعبادة وما نقصهم شيء، حتى ولو كان في السجن وأقبل الله بقلبه على الهدى يستطيع أن ينعكف على القرآن {إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا مما أخذ منكم}
    وفعلاً الذي يتفرغ للقرآن تنبعث له منه أحكام عظيمة وفقه عظيم وعلوم عظيمة بقدر إتقانه للقرآن يستفيد علما منه فلو لم يتقن أحدهم إلا القرآن إتقاناً ويقوم به أناء الليل وأناء النهار مع شيء من السنة يعتبر مفلحاً لكن رأينا كثيرا منهم يأتون من هناك ما قد أكملوا القرآن هذا قصور يُقبلون على هذا يُقبلون الذي ما يستطيع أن يرحل لطلب العلم يقبل على الحفظ، وما أشكل عليه يتفهمه من شروحات أهل العلم ومن كتب أهل العلم وبهذا يكون قد أستغل وقته وعمره يقبل على العبادة العبادة سبيل الفرج ما هي سبيل الضيق أبدا ولذةُ ما لها نظير؛ يجدها الذي يتقن القرآن ويتعبد لله عز وجل به حتى ولو في غرفته داخل بيته لذة ما لها نظير


    منقول من موقع الشيخ يحي الحجوري


    _________________


    دعوتنا
    دعوتنا أعز علينا من كل شيء ، فلا نفرط فيها طمعاً في مال ، وإرضاء لرجال ، ونسأل الله البصيرة والثبات .
    لا نستوحش من قلة السالكين ، ولا نغتر بكثرة الزائغين ، والحق يستمد قوته من صحة برهانه . لا من علو مكانه أو كثرة القائل به . ونقبل النصيحة ولو من المخالف .

    عزوز أبو اميمة البوسعادي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 2:23 am